القائمة الرئيسية

الصفحات

مدينة بورما تعرف باسم جمهورية اتحاد ميانمار، وهي واحدة من الدول التي تتواجد في جنوب شرق قارة أسيا، والتي تم انفصالها في سنة 1937 ميلادي عن الحكومة الهندية البريطانية وهذا من أجل أن تمون مستعمرة بريطانيا منفصلة عنهم، حيث أن في سنة 1940 ميلادي صنع في بورما قوة مسلحة تم تدريبها في يابان وهذا من أجل القضاء على الاستعمار البريطاني، كما أنها ظلت في نضال مستمر حتى يومنا وهذا من أجل أن تمنح الاستقلال في سنة 1984 كما أن اعتبرت مدينة رانجون عاصمة لها.
تعتبر بورما من المدن الجميلة حيث أنها تمتاز بموق جغرافي عريق، وهي يتواجد فيها الكثير من الديانات المختلفة كما تعددت لغات الشعب الخاص بها، حيث أنهم يمتازون بالعديد من الصفات التي تميزها عن غيرها من الدول الأخرى.
أين تقع بورما

موقع مدينة روما

تتواجد بورما في جنوب شرق أسيا حيث امتدت من خليج البنغال، وعلى رأسها من الشمال الشرقي دولة الصين، ومن ناحية الشمال الغربي مدينة الهند ومدينة بنغلادش، حيث تطل حدودها الجنوبية على خليج البنغال والمحيط الهندي.

سكان مدينة بورما

من أهم ما يميز مدينة بورما باختلاف التركيب العرقي واللغوي للسكان الذين يعيشون بها، حيث يقال على معظم سكان بورما كلمة البورميين وهي تعتبر مجموعة من العرقية الذي يتواجدون ويشكلون حوالي ثلث السكان حيث يتواجدون في القرى المجاورة لدلتا وايضًا في جميع أنحاء وادي نهر أراوادي، كما أن يرجع أصلهم إلى وسط أسيا، وهذا بجانب بعض المجموعات السكانية الأخرى، مثل: الكارين، وشان، والأراكانيس، وتشين، ومون، وناجا، حيث يتواجد أغلبيتهم في المناطق الريفية والأقلية الأخرى تتواجد في المدن.

لغة مدينة بورما

تعددت الديانا في مدينة بورما، ولكن هناك العديد من السكان الذين يتواجدون في بورما يعتنقون الديانة البوذية، كما أنه هناك البعض الأخر ولكن بنسبه قليله جدًا ينتمون إلى الديانة الإسلامية، حيث يتواجد المسلمون في الاصمة رانجون ومدينة ماندلاي، وهذا بجانب إقليم أراكان في الشمال على الحدود الهندية، كما أن البوذية تنتمي ما يعادل 89 في المية من السكان، أما الدين ينتمون إلى الإسلام يعادل 4 في المية، وعن الذين ينتمون إلى الدين المسيحي 4 في المية، وعن الذين ينتمون إلى الإلحاد 1 في المية، و1 في المية ينتمون إلى الديانات الأخرى، والي تتمثل في: الديانة الإحيائية والديانة الصينية الشعبية.

مناخ مدينة بورما

تتواجد الظروف المناخية في مدينة بورما من خلال المراحل الموسمية، حيث يوجد نقص في درجات الحرارة في الناحية الشمالية، كما أنها تزيد ف المناطق الجنوبية، حيث أن تسقط الأمطار كثير في خلال فصل الصيف، حيث أن المناخ في بورما ينقسم إلى ثلاث مراحل منها:
  • الموسم المطر

    حيث أنها تمطر وبشدة في نهاية شهر أيار وحتى شهر تشرين الأول وهذا يكون في جميع السنوات، كما أن كمية الأمطار التي تسقط تختلف من منطقة إلى أخرى.
  • الموسم البارد

    يبدأ الموسم البارد في أواخر تشرين الأول ويصل إلى شهر منتصف شهر شباط حيث في هذا الشهر تقل درجات الحرارة تدرجيًا حيث تصل إلى معدلها الطبيعي وهذا يتراجع إلى المناخ المداري.
  • الموسم الحار

    حيث تأتي الموجة الحارة في أواخر شهر شباط حتى بداية شهر أيار، ومن هنا تبدأ درجات الحرارة فيما يزيد عن 40 دجة في معظم المناطق التي تتواجد في بورما، حيث يكون هذا الجو هو أسوء الأحوال المناخية التي تعيش فيها سكان مدينة بورما.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع