القائمة الرئيسية

الصفحات

موضوع تعبير عن الهجرة النبوية بالعناصر

مقدمة عن الهجرة النبوية

سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام هو محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب هو خاتم الأنبياء وقد اصطفاه الله عز وجل من بين الأنبياء رضي الله عنهم جميعا ليجعله أخر الأنبياء وخاتم المرسلين وأن يقوم بحمل رسالة الإسلام إلى العالمين أجمعين هو نبينا محمد صاحب رسالة الإسلام و معجزه القران الكريم هو محمد ابن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام، كان سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الصادق الأمين فقد قاموا أهل قبيلة قريش وأصدقائه وأحبائه بتلقيبه بالصادق الأمين وكان سيدنا محمد لم يكن يقول شيئاً إلا وان كان صادق به وكان جميع أهل قبيلته يحفظون عنده الأمانات حتى وان كانوا مخالفين لدعوته الإسلامية وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم دائم التعبد و التأمل و التفكر في خلق السماوات و الأرض فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذهب كل عام إلى غار حراء لمدة شهر كامل بمفرده يقوم بالتأمل في هذا الكون والتفكير في كيفيه خلق السماوات و الأرض و الشمس و القمر و خلق الإنسان، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل شباب قبيلته يسعى إلى التمتع بملذات الحياة لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل عادات الجاهلية مثل شرب الخمر بال كان مبتعد عن كل هذه الأمور وكان دائم التعبد و التأمل في هذا الكون وكان يرفض عبادة الأصنام لذلك اصطفاه الله عز وجل وهيئه ليكون أخر الأنبياء وقام جبريل عليه السلام بالنزول عليه بالوحي في شهر رمضان وقال له اقرأ قال له ما أنا بقارئ و علمه جبريل الأسماء كلها وفي اليوم الذي نزل جبريل عليه السلام على سيدنا محمد في غار حراء أصاب سيدنا محمد الخوف والهلع وذهب إلى السيدة خديجة رضي الله عنها وحكي لها ما حدث فأخذته لورقه ابن نوفل وحكت له ما حدث وقال لها إنا محمد له شان عظيم فهو خاتم المرسلين كما تم ذكر ذلك في التوراة و الإنجيل لذلك فان رسولنا الكريم وهو منذ ولادته مهيأ إلى انه سوف يكون خاتم الأنبياء.
موضوع تعبير عن الهجرة النبوية بالعناصر

محمداً رسول الله

محمد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وخاتم الأنبياء وسيد البشرية هو محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب ابن هاشم ابن عبد مناف ابن قصي ابن كلاب ابن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر هو سيد البشرية والعالمين، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتمي لقبيلة قريش وكانت قريش في الوقت هذا من اشرف القبائل واشرف السلالات وأكرمها وكانت الزعيمة على الجزيرة العربية بأكملها وكان لقبيلة قريش مكانة كبيرة جداً بين الجزيرة العربية فهي كانت الزعيمة عليهم لذلك كان من الصعب أن تتقبل قبيلة قريش فكره رسالة الرسول عليه الصلاة والسلام لأنها كانت الأولى في عباده الأصنام وكان الحجاج يأتون كل عام إلى مكة لعبادة بيت الله الذي يحيطه اكبر الأصنام مثل اللات و العزة،  وكانت أم رسول الله هي أمنه بنت وهب وكانت أيضاً من عائلة كبيرة بقريش وقد مات والد رسول الله صلى الله عليه وسلم إثناء رحلته التجارية.
وكان سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام جنين في بطن أمه أمنه ولما بلغ سيدنا محمد الست سنوات توفيت أمه ومن بعدها انتقل إلى بيت جده عبد المطلب و توفي جده عبد المطلب والرسول في سن ثماني سنوات ثم انتقل سيدنا محمد إلى رعاية عمه أبي الطالب الذي اهتم بالرسول صلى الله عليه وسلم كثيراً وكان يأخذه معه في رحلته التجارية وعلمه كل شيء يخص التجارة وكانت تجاره رسول الله صلى الله عليه وسلم رابحة.

طفولة رسول الله

ولد رسولنا الكريم سيد البشرية والأجمعين محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في مكة المكرمة تحديداً في عام الفيل سنه 570 وكان سيدنا محمد من بني هاشم من قبيلة قريش وهي من اشرف السلالات، وقد توفي والد الرسول صلى الله عليه وسلم قبل ميلاد الرسول لذلك قام جده عبد المطلب بتربيته إلي أن توفي و كان الرسول في عمر ثمانية سنوات و انتقل بعدها إلى رعاية عمه،  ولم يكن ولادة الرسول صلى الله عليه و سلم مختلفة عن ولادة أي طفل أخر وكانت ولادة طبيعيه جداً ولم يحدث أي شيء غريب ولكن قد خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصفات النبوة فلم يرتكب في يوم ما معصية أو فعل شيء من عادات الجاهلية التي تم التخلص منها عند قدوم الإسلام وكان قديماً يجب على الأهل أن يرسلوا الطفل إلى بادية لكي يتعلم فيها الشجاعة والبسالة والإقدام وإتمام فترة رضاعته فيها لذلك قد اخذ جده إلى السوق ليحضر له مرضعة وكانت حليمة السعدية هي مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد رفضت الكثير من المرضعات اخذ لرسول الله لأنه يتيم وكان قديماً يظنون أن الطفل اليتيم لم يتمكنوا الحصول من ورائه على أي مال من أهله لذلك فضلت حليمة السعدية أن تأخذ رسول الله لان دابتها كانت بطيئة جداً وعندما جاءت إلى مكة و لم تجد إلا رسول الله وقتها فأخذته وعادت دابتها سريعة جداً إلى القبيلة وهذا كان دليل مهم من دلائل النبوة وعندما أتم رسول الله صلى الله عليه و سلم فترة الرضاعة كانت حليمة أحببته كثيراً و فضلت أن يبقى معها لعام أخر و طلبت هذا من أمه وأمه أمنه وافقت على هذا الأمر وحدثت في قبيلة حليمة حادثه شق الصدر وهي حادثه تدل على نبوه محمد فعندما كان محمد عليه أفضل الصلاة والسلام يلعب مع أخوه جاء رجل وقامت حادثة شق الصدر واخذ منه شيء وقام اخو النبي بحكي ما حدث لحليمة وقالت حليمة رسول الله عن ما حدث وأكد الرسول على ما حدث من بعدها خافت حليمة عليه وأخذته فوراً إلى أمه وعندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبيلة حليمة حلت على القبيلة البركة والخير وكان كل هذا بفضل رعاية الله سبحانه وتعالى لسيدنا محمد.

شخصية سيدنا محمد

قد زرع الله سبحانه وتعالى في سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الصفات التي تؤهله للنبوة فلم يكن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام مثل الشباب الذين كانوا في قبيلته الذين كانوا يسعون للاستمتاع بملذات الحياة،  ولكن رسول الله سيد البشرية كان دائم التعبد و التأمل فكان يذهب إلى غار حراء من كل سنه ليقوم بالتأمل في هذا الكون، وقد عرف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصادق الأمين فكان كل من يعرفه من أبناء قبيلته واقرأنه أصحابه ومن بني قريش لقبوه بالصادق الأمين وتجمعت كل الفصائل مكارم الأخلاق الحميدة في رسول الله حتى كان ألد أعداء قريش بعد معرفه أمر الدعوة كانوا يلقبونه بالصادق الأمين ولكنهم كانوا يرفضون هذه الدعوة؛ لان قريش من الصعب أن تتقبل هذا الأمر لأنها السيدة على الجزيرة العربية في عباده الأصنام وعندما يتم السؤال لماذا يقولون لان إبائنا وأجدادنا كانوا يفعلون هذا الأمر فلا يجب أن يتم خلافتهم وحادثة شق الصدر كان أهميتها الحفاظ على نقاء وصفاء قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول الله وكان مشغول دائماً في كيفيه الأمور والشؤون التي تحدث في هذا الكوكب حتى نزل عليه الوحي من جبريل عليه السلام ودعاء إلى دين التوحيد الدين الإسلامي و اخبره بأنه خاتم المرسلين.

الدعوة إلى الإسلام

الدعوة في بداياتها كانت صعبة جدا ًفلم يكن سهل على النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أن يقنع قريش بان هناك دين جديد ينادي بعباده الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له لان قبيلته قريش في ذلك الوقت كانت لها مكانة كبيرة بين القبائل العربية فهي كانت تمتلك الزعامة عليهم، وكان العرب من كافه أنحاء الجزيرة العربية يأتون كل عام إلى مكة لزيارة بيت الله الذي يحيطه اكبر الأصنام وكان عباده الأصنام في هذا الوقت شيء مقدس لا يسمح لأي شخص أن يقوم بالمساس بتا لان هذا ما أمرهم أجدادهم وإبائهم به، ويجب أن يسيروا عليه وذلك بدءا رسول الله صلى الله عليه وسلم دعوته في سريه تامة فقد دعا أقاربه وأصحابه وأحبائه وأول من آمن به من النساء زوجته السيدة خديجة رضي الله عنها وأول من آمن به من الرجال هو الصديق أبو بكر الصديق الذي لم يتردد في الدخول إلى الدين الإسلامي؛ لأنه كان يصدق بكل ما يلفظ به رسول الله صلى الله عليه وسلم وأول من آمن به من الشباب هو علي ابن أبي طالب وظلت الدعوة سرية للغاية لمده ثلاث سنوات وقام الرسول من خلالهما ببيعة العقبة الأولى والعقبة الثانية ودخل عدد ليس بالسيئ إلى الدين الإسلامي وذلك بعد مرور ثلاث سنوات قرر رسول الله صلى الله عليه و سلم و أتاه الأمر من الله سبحانه وتعالى بان يتم الجهر بدعوة لذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بدعوة قابليته ووقف على جبل وخطب فيهم وغضب الكفار غضبا شديداً من دعوة محمد وكذبوه وقرروا أن يعادوه وعذبوا كل شخص أمن برسالته فقد اتبعوا مع رسول الله أسلوبين الأسلوب الأول أسلوب اللين والمفاوضات وعرضوا على رسول الله الزعامة عليهم والجاه و الكثير من الأموال مقابل أن يتخلى عن هذه الدعوة ولم يتخلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدعوة، واتبعوا معه أسلوب القسوة والعذاب فعندما كان الرسول يقوم بالصلاة في الكعبة كانوا يؤذنونه بالألفاظ وبالأفعال وقاموا بالتعدي عليه بالقتل عده مرات وآذوا  كل من أمن الرسول بذلك لذلك تعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم للعذاب واتاه الأمر بالهجرة و كانت الهجرة أمر مهم جداً للرسول للحفاظ على كل من صدقه وامن برسالته لكي يحفظ أرواحهم من أذى قريش لذلك أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه بالهجرة من مكة إلى المدينة المنورة.

الهجرة من مكة إلى المدينة

قد جاء قرار الهجرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم من جبريل عليه السلام في اليوم الذي اجتمعت فيه جميع أفراد قبيلة قريش وقرروا قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم واختاروا من كل قبيلة شاب قوي يحمل سيفه ليساهم في قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم لكي يتم تفرقة دم رسول الله صلى الله عليه وسلم بين كافه أبناء القبيلة لينالوا الشرف في الثأر، لذلك جبريل في هذا اليوم أمر رسول الله بعدم المبيت في المنزل لذلك خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر علي بن أبي طالب أن ينام في فرشه هذه الليلة وعندما خرج من منزله وجد الكفار أمام منزله فقام برمي التراب على وجوههم فأغشيناهم فهم لا يبصرون فلم يشعروا ولم يتمكنوا من رؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ذهب محمد إلى منزل أبي بكر الصديق وروي له ما حدث وأمر الهجرة وقال له الصحبة يا رسول الله و أعدا أبي بكر الصديق راحلتين واخذ كل ما يملك من مال وخرجوا إلى الهجرة، وفي الصباح قد جاء قريش رجل واخبرهم أن محمد قد خرج من مكة وان الذي ينام في فراشه هو علي بن أبي طالب فجن جنون قريش وأمروا  بالبحث عن محمد في كل مكان وإعلان عن جائزة كبري لمن يبحث عن محمد وصاحبه، وكان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر الصديق في غار ثور فقد اختبئوا به لعدة ليالي وكان عبد الله ابن أبي بكر الصديق يأتي بأخبار قريش لما وكانت عائشة وأسماء يحضران الطعام لهم وكان راعي الأغنام يحضر لبن كل يوم لرسول الله ويخفي بالأغنام أثار أقدام أسماء وعائشة وعبد الله، وكما قام رسول الله باستئجار عبد الله بن اريقط ليدلهم على الطريق كان كافراً ولكنه كان خبيراً بأمر الطرق، انتشر الكفار في كل مكان بحثاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنهم لم يتمكنوا من إيجاده وكان سراقه بن مالك في طريقه إلى رسول الله ولكن أمر الله فرس سراقه بان يغرق في الرمال فطلب سراقة من رسول الله النجاة وسوف يرحل بالفعل قد حدث هذا وقد رجع سراقة إلى القبيلة واخبرهم انه لم يرى احد، وقد دخل النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة وقد استقبله أهل المدينة أروع استقبال بالأناشيد والترحيب.
ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم بدعوة الناس بالقسوة بل كان يدعوهم بالحكمة والموعظة الحسنه ويحببهم في الدين الإسلامي ويحكي لهم أكثر وأكثر عن هذا الدين الذي جاء ليخرجهم من الضلال إلى النور وقد أتي الدين الإسلامي للتخلص من العبودية وجميع العادات الذميمة التي كانت في الجاهلية فقد جاء الدين الإسلامي رحمة للمسلمين والعباد أجمعين فقد جاء الدين العادل لعبادة الله سبحانه وتعالى لا شريك له وقد اتبع رسول الله كل الطرق والوسائل ليدخل الناس الدين الإسلامي بكل رضا ومحبه واقتناع  لان بعد دخول الأشخاص إلى الدين الإسلامي أصبحت هناك دولة إسلاميه قوية  قامت بعدها دولة الخلافة مستمرة لعده سنوات وانتشر الدين الإسلامي في كل أنحاء الأرض وكان  أمر الهجرة مهمة جداً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ليقوم بالحفاظ على كل من امن به وصدقوا دعوته ولأن أهل مكة قاموا برفض دعوه الإسلام ورفضوا ترك عباده الأصنام وعادات الجاهلية وقاموا بمحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم وعذبوه اشد العذاب لكي يرجع عن دين الله الإسلام لذلك كانت هذه الأسباب من أهم الأسباب التي دفعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الهجرة إلى المدينة ولأن كان أهل المدينة يرحبون بالدين الإسلامي وساعدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم معنوياً ومادياً.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع