القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد الفول السوداني

يعتبر الفول السوداني من أشهر وأهم المحاصيل الزراعية بالعالم، ويوجد الفول السوداني بالتحديد في أمريكا الجنوبية، ومن بعدها دولة الهند، كما يطلق على الفول السوداني العديد من الأسماء المختلفة ومنها: "المكسرات الأرضية، وعوبرس وغيرها"، فالفول السوداني ينتمي إلى عائلة البقوليات مثل العدس والفاصوليا والصويا، ولكن الفول السوداني يعرف بأنه نوع من أنواع المكسرات، ويتواجد بكثير من الأسواق بأكثر من شكل فمنه المالح والحامض، كما يوجد أيضاً دقيق الفول السوداني، وزبدة الفول السوداني، وزيت الفول السوداني، حيث يمتلك الفول السوداني العديد من الخصائص والعناصر الغذائية التي تزيد من قيمته وفوائده الغذائية والتي تعم على جسم وصحة الإنسان، ولهذا يجب أن نحرص على تناول الفول السوداني بشكل يومي.
فهو يحتوي على نسبة كبيرة من البروتين النباتي والزيوت النباتية، ويوجد في الفول السوداني كمية كبيرة من الأملاح ومن المعادن، والمعادن على اليود والحديد والبوتاسيوم والصوديوم والفسفور والمغنسيوم والزنك، فهو أيضاً يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الأمراض والخلايا السرطانية.
ومن الممكن أن يتم تحضير الفول السوداني مع بعض من الحلويات والأكلات اللذيذة والشهية، كما أنها من أفضل أنواع المكسرات بفصل الشتاء البارد، وسوف نقدم إليكم بعض من فوائد الفول السوداني التي تعم على الصحة والجسم الإنسان.
فوائد الفول السوداني

فوائد الفول السوداني للجسم

يحتوي الفول السوداني على كثير من المواد الغذائية التي يحتاج إليها الجسم والتي تمده بالطاقة والنشاط والحيوية، ومن أبرز تلك الفوائد التالي:
  • يحتوي الفول السوداني على فيتامين "أ"، الذي يعمل على سلامة خلايا الأغشية المخاطية والجلد والبشرة، فهو يحميهم من الجذور الحرة التي تكون السبب في حدوث ضرر كبير.
  • يحمي الجسم من أن يتعرض لأمراض القلب والأعصاب، كما أنه يقي من التعرض للإصابة بالزهايمر، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة الموجودة بالفول السوداني، وبهذا فهو يمنع من الإصابة بأمراض القلب والسرطان والعدوى الفيروسية.
  • يمتلك الفول السوداني على كمية مفيدة وكبيرة من المغنسيوم والزنك التي تساعد على تحسين وظائف العضلات والقدرة على إنتاج الطاقة والنشاط.
  • يحتوي على عنصر النياسين الذي يكون له دور مهم في حل المشكلات المتعلقة بالتقدم بالعمر مثل قلة التركيز أو الإصابة بالزهايمر، فهو يساعد على تقوية الذكرة.

فوائد الفول السوداني للرجيم

يعتقد البعض أن الفول من المواد الغذائية التي تعمل على زيادة الوزن، ولكن أكدت بعض الدراسات والأبحاث العلمية غير ذلك، وأن الفول السوداني من المواد الغذائية التي تساعد في خسارة كبيرة للوزن، على الرغم من أن الفول السوداني يحتوي على كمية كبيرة من الدهون ويحتوي على نسبة من السعرات الحرارية، وبالرغم من ذلك فهو لا يقوم بزيادة الوزن نهائياً، ويعود هذا إلى أسباب مختلفة وهي:
  • يحتوي على كمية ضئيلة من السعرات الحرارية، لذا فهو لا يزيد من الوزن.
  • يمتلك الفول السوداني كمية كبيرة من الألياف الطبيعية الغير قابلة للذوبان، مما يجعلهم مهم في حماية الجسم من التعرض للسمنة الزائدة.
  • يجعل الجسم يحصل على الطاقة والنشاط، لاحتوائه على نسبة كبيرة من الدهون الأحادية التي تعزز عدم الرغبة والقدرة على تناول الطعام، إضافة إلى احتوائه على البروتين.
  • هو من المواد الغذائية التي تأخذ مكان كبير داخل المعدة، دون أن يحصل الجسم على أي نسبة من السعرات الحرارية، فعند القيام بمضغ الفول السوداني، تتدخل بعض من الجزيئات داخل الجهاز الهضمي، مما يسبب خروجها بشكل سريع من الجسم دون أن يمتصها.
  • إذا حرصت على تناول الفول السوداني كوجبة خفيفة، فأنه يمنحكِ الشعور بالشبع، مما يؤدي إلى امتلاء المعدة، وينتج عن هذا عدم تناول الطعام بشكل مفرط.

فوائد الفول السوداني للشعر

يعاني الشعر من بعض المشكلات التي تفقده جماله وحيويته، كما أنه يحتاج لعض من المواد الغذائية الذي يوجد لديها العديد من الفوائد الذي يحتويها ومن أهم هذه المواد الغذائية الفول السوداني فهو من المواد المفيدة جداً لفروة الرأس وبصيلات الشعر ويساعد في حل كثير من المشكلات التي يتعرض إليها، ومن أبرز فوائده التالي:
  • يعزز من نمو الشعر، وملئ الفراغات فهو يحتوي على أوميجا 3 التي تعمل على زيادة طول الشعر.
  • يساعد على إنتاج الكولاجين المهم جداً لبصيلات الشعر.
  • يساعد على زيادة نعومة ولمعان الشعر، كما أنه يعمل على ترطيب خصلاته.
  • يساعد في منع تساقط الشعر وتقويته، كما أنه يزيد من كثافة الشعر، نظراً لاحتوائه على مادة الأرجنين الطبيعي.
  • فهو يمتلك الكثير من الفيتامينات والبروتينات التي تعمل على علاج مشاكل الشعر، وتساعد في تغذية فروة الرأس، ويساعد في التخلص من التقصف والهيشان.
  • يعمل على تغذية وتحسين صحة فروة الرأس.

فوائد الفول السوداني للبشرة

تتعرض البشرة لكثير من المشكلات الجمالية، لذا تحتاج البشرة لكثير من العناصر والخصائص الطبيعية التي تعيد جمالها ونضرتها، ولهذا يعتبر الفول السوداني من المواد المهمة جداً التي تحتوي على كثير من الفوائد الصحية والجمالية التي تعم على الشعر والبشرة ومن أهمها التالي:
  • يحتوي على مادة الكولاجين التي تعمل على شد البشرة وتجديدها.
  • يمتلك مجموعة من الأحماض الأمنية التي تعمل باحتفاظ رطوبة البشرة.
  • يقضي على مشكلة حب الشباب والبثور السوداء، لأنه يحتوي على الألياف التي تساهم في التخلص من تلك المشكلات.
  • يساعد على تجديد خلايا البشرة، وإعادة نضارة وجمال البشرة فهو يحتوي على فيتامين "سي".
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية لإعادة حيوية ونشاط البشرة، نظراً لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنسيوم.
  • كما يتم استخدامه عن طريق استخدام كمية مناسبة من زبدة الفول السوداني على البشرة، ويترك لمدة 15 دقيقة ومن ثم يتم إزالة القناع من خلال استخدامكِ لقطعة من القطن النظيفة المبلل بالماء الدافئ، وبدئي في التخلص من الخليط ومن ثم يتم غسل الوجه والبشرة بغسل الوجه بالطريقة المعتاد عليها، ولكن يجب أن يتم تكرار هذه الطريقة مرة كل أسبوع للحصول على بشرة نعمة ونضرة.

فوائد عامة للفول السوداني

من المؤكد أن الفول السوداني يحتوي على كثير من الفوائد التي تعم على الصحة بوجه عام، فهو ملم بالعناصر الغذائية الهمة جداً لتكوين جسم الإنسان، كما أنه من المواد الهامة التي تساعد في بناء جسم الطفال خاصة بالمراحل الأولى من عمرهم، ومن أهم الفوائد العامة للفول السوداني التالي:
  • يساعد على تقوية الذاكرة والخلايا العصبية عند الأطفال، كما أنه يساعد على تقوية عضلاتهم وأجسامهم.
  • يساعد على تقوية وتغذية بصيلات الشعر، وبالتالي يمنع من تساقط الشعر، ويعزز من نموه مرة أخرى.
  • يزيد الرغبة الجنسية عند الرجال، كما أنه يساعد في القيام بعملية الجماع أكثر من مرة متتالية، ويقوم بتهدئة الأعصاب أثناء الجماع.
  • يساعد على خسارة الوزن، فهو يحتوي على الألياف الغذائية الطبيعية الغير قابلة للذوبان، مما يجعله يحمي الجسم من أن يتعرض للسمنة.
  • يمد الجسم بالطاقة والنشاط والحيوية.
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية بالجسم.
  • يحافظ على بشرة الأطفال من حروق الشمس.
  • يحد من الإمساك.
  • يساعد على نمو عضلات وعظام الأطفال بشكل صحي وسليم.

فوائد الفول السوداني للحامل والجنين

هناك بعض من الأشخاص الذين يعانون من حساسية الفول السوداني أو بعض من المنتجات التي تحتوي على نكهة الفول السوداني مثل الزبدة والكريمة، كما أنه من المواد الغذائية التي تسبب الحساسية بشكل مفرط في الصدر والربو.
فأجريت بعض الدراسات حوا تناول الأم الحامل الفول السوداني وأثبتت تلك الدراسات أن تناوله خلال فترة الحمل يزيد من نسبة الخطورة بالإصابة بالحساسية والربو للأم وللجنين، كما تم التحذير على الأمهات من تناوله.
ولكن تم إجراء دراسات أخرى بعام 2001 اثبت عكس هذه النظرية أن الأم الحامل إذا قامت بتناول الفول السوداني أثناء فترة الحمل، فهذا يقلل من إصابة الطفل بالحساسية مستقبلاً، وبهذا يكتسب الجنين مناعة لمقاومة الحساسية، فعندما قاموا بإعطاء كل سيدة حامل وجبة من الفول السوداني مرة واحدة بالأسبوع، اكتشفوا أن أطفالهم خفت لديهم الحساسية بنسبة 25%، وبالمقابل النساء اللواتي لم يتناولن الفول السوداني على أطفالهم علامات الحساسية وبشكل مبكر.
وبعام 2007 قد ازدادت نسبة الأطفال المصابين بالحساسية من تناول الفول السوداني منذ عام 2001، ولكن تم إجراء دراسات أخرى تفيد أن المرأة الحامل إذا تناولت الفول السوداني فهذا يصيبها بالحساسية خلال فترة الحمل، وأن تلك الأعراض تعمل على زيادة المناعة عند الأطفال مستقبلاً من الإصابة بها، ولكن تظل الأم معرضة مدى الحياة للإصابة بحساسية الفول السوداني، ويجب أن تتناوله بكميات قليلة، وتحرص على ممارسة التمارين الرياضية لزيادة النشاط والطاقة بالجسم.

فوائد الفول السوداني للأطفال

يمتلك الفول السوداني على كثير من العناصر الغذائية الهامة في بناء جسم الأطفال، فهو يحتوي على البروتينات والفيتامينات والكالسيوم والحديد، والمغنسيوم والزنك والنحاس، والألياف الغذائية والصوديوم، وكل هذه العناصر تعتبر مهمة جداً لصحة الأطفال، وتتمثل فوائد الفول السوداني للأطفال كالتالي:
  • يمنحهم الشعور بالطاقة والنشاط والحيوية، كما أنه يزيد أجسامهم بالمعادن والفيتامينات المفيدة جداً للجسم.
  • يحارب إصابة الأطفال بالسمنة المفرطة، كما أنه يحميهم من التعرض للاكتئاب.
  • يمنع حدوث الإصابة بالإمساك.
  • يحافظ على بشرة الأطفال من أشعة الشمس الحارقة.
  • يساعد على تقوية الذاكرة والخلايا العصبية عند الأطفال، كما أن يعمل على زيادة أجسادهم بالدهون المفيدة والهامة لنمو العقل.
  • يحتوي على نسبة عالية من البروتين التي تساعد على نمو الأطفال بشكل صح وسليم، وهذا ما يحتاج إليه الطفل في المرحلة الأولى من نموه.
  • يساعد في نمو عظامهم بشكل سليم، ويساهم في تهدئة أعصابهم وعضلاتهم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع