القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد استخدام الأعشاب في علاج الكثير من الامراض والمشاكل

يعتبر تناول الأعشاب هو عبارة عن علاج لبعض الأمراض أو التخفيف من المضاعفات الناتجة عنها ومعالجة بعض المشكلات الصحية وذلك من خلال استخدام بعض الاعشاب الطبية التي تتواجد في الطبيعة، حيث من الممكن استخدام جميع اجزاء النباتات مثل الاوراق والبذور والساق والثمار فكل منها له مميزاته الخاصة التي تأهله لكي يعالج نوع معين من الامراض، فهناك اعشاب تختص بعلاج أمراض الكلي، وأخرى تستخدم لعلاج أمراض المعدة والاثني عشر وغيرها يستخدم لعلاج العظام وغيرها الكثير من الأمراض فهذه الأعشاب مجربة، وقد خضعت للعديد من الدراسات فهي أمنه تمامًا على صحة الانسان ولكن من الضروري استشارة الطبيب قبل تناولها، وذلك لتفادي أي أضرار من الممكن أن تلحق بالإنسان نتيجة تناول جرعات زائدة عن الحد المسموح به.
فوائد العلاج بالأعشاب

فوائد العلاج بالأعشاب

  • يمكن للإنسان أن يضعها ضمن نظامه الغذائي اليومي دون الحاجة إلى تناول الادوية التي لها الكثير من الاعراض الجانبية.
  • تتميز الاعشاب الطبيعية بانها خالية تمامًا من أي مواد كيميائية من الممكن أن تضر بصحة الانسان، فهي من الممكن أن تعالج الكثير من الامراض دون الحاجة إلى تدخل جراحي، فهي تعالج أمراض الكبد وامراض الجهاز الهضمي بأنواعها وتعالج أيضًا مرض السكري.
  • تتميز بانها رخيصة الثمن وفي متناول الجميع فأي أنسان يمكنه الحصول عليها بسهولة.
  • طرق تجهيزها سهلة الامر الذي يمكن أي شخص من التعامل معها وتناولها بشكل دوري ومنتظم.
  • العلاج بالأعشاب يمكن أن يغني عن أي تدخلات جراحية.
  • من الممكن استخدامها إلى جانب العلاج بالتدليك أو استخدام الابر الصينية دون أن تؤثر تأثيرات سلبية على الأنسان.

مرض السكري

مرض السكري هو المرض الذي يؤثر على نسبة السكر والإنسولين التي تتواجد في الدم، وأصبح من المعروف أن هذا المرض لا يمكن أن يشفى منه الانسان نهائيًا لذا يجب التعايش مع المرض ومحاولة ضبط نسب الانسولين والسكر في الدم وذلك تجنبًا لأي مضاعفات من الممكن أن تصيب مريض السكري، ومن الجدير بالذكر أن هناك نوعان من مرض السكري الاول Type 1 diabetes)) وهو ينتج بسبب عدم إفراز الجسم الانسولين.
والنوع الاخر هو Type 2 diabetes)) وهو يحدث بسبب عدم انتاج كميات مناسبة من الانسولين أو أن هناك سبب يمنع عمل الانسولين في الجسم بشكل طبيعي، فمرضي السكري لابد لهم من تناول غذاء متوازن وصحي ومن الضروري أيضًا ممارسة الرياضة بشكل مستمر والالتزام بتناول الادوية التي يحددها الطبيب ولكن في الآونة الاخير ومع تطور العلاج بالأعشاب وعلاج الطب البديل وجد أن هناك بعض الاعشاب التي من الممكن أن تعالج مرض السكري وتقوم بضبط معدلات السكر في الدم.

استخدام الاعشاب في علاج مرض السكري

وجد أن هناك بعض الاعشاب التي أثبتت أن لها تأثير على ضبط معدلات السكر في الدم والحد م أعراضه ومن أهمها:
  • الريحان: تعتبر أوراق الريحان والتي تعرف باسم "التولسي" هي عبارة عن أوراق تحتوي على مواد مضادة للأكسدة وأيضًا تحتوي على بعض الزيوت مثل "الأوجينول" فهذه المواد تعمل بدورها على زيادة نسب تخزين الأنسولين في الجسم ثم أطلاقه في البنكرياس، الامر الذي يساعد على تقليل مستويات السكر في الدم.
  • نبات التوت: أن أوراق نبات التوت قد استخدمت منذ زمن بعيد في علاج مرض السكري وهذا راجع إلى احتوائها على مادة الأنثوسيانيدين فهذه المادة تساعد على توزيع الجلوكوز في الدم والحد من كمية الدهون المتواجدة في الدم.
  • بذور الكتّان: تتميز بذور الكتاب باحتوائها على كمية كبيرة من الألياف والتي بدورها تقوم بزيادة عملية امتصاص وهضم السكريات والدهون الأمر الذي يودي إلى خفض معدلات مستوي السكر في الدم.
  • الشاي الأخضر: يعمل هذا الشاي على ضبط معدلات السكر في الدم وزيادة فاعلية الجسم نحو استخدام الانسولين، حيث يحتوي على مادة البوليفينول فهي من المواد المضادة للأكسدة ومهمو جدًا لعلاج هذا المرض.
  • القرفة: تعمل القرفة على تخفيف حساسية الانسولين، وتعمل على خفض نسب السكر في الدم، وتقلل من الوزن وايضا تحد من احتمال التعرض لأمراض القلب المختلفة.

استخدام الأعشاب في علاج الكحة

الكحة هي عبرة عن مرض من أمراض الجهاز التنفسي وينشأ بسبب التهاب ما أو حدوث انسداد في المجرى التنفسي، الأمر الذي يؤدي إلى السعال أو الكحة؛ في الغالب يصاب الانسان بالكحة نتيجة للتدخين أو الإصابة بمرض الانفلونزا، فحينها يبحث المرضي عن علاج للتخلص من البلغ والكحة للشعور بالراحة من الممكن القضاء عليها باستخدام اعشاب وعلاجات طبيعية بسيطة منها:
  • الليمون والعسل: من الممكن القيام بتحضير شاي الليمون الذي يعمل على التخلص من الكحة والبلغم وذلك عن طريق أضافة عصير الليمون إلى كوب من الماء الدافئ وبعد ذلك تحليته بكمية مناسبة من العسل، يمكن شرب هذا الخليط يوميًا كل صباح للحصول على النتيجة المرغوبة.
  • شاي الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من أكثر الاعشاب فاعلية في قتل البكتريا وطرد البلغم لذا ينصح بشرب مغلي الزنجبيل وشربة وذلك لتقليل من أثار الكحة المزعجة.
  • الشوربة الدافئة: من الضروري عند الاصابة بالكحة تناول الشوربة؛ مثل شربة الدجاج التي تساعد على التخلص من الجراثيم التي تصيب البلعوم كما أنها تساعد على طرد البلغم والشعور بالدفء، ومن الممكن أيضًا أضافة بعض الثوم أو الزنجبيل للحصول على نتيجة أفضل وأسرع.
  • الماء المالح: يقضي الملح على جميع أناع البكتريا التي تتواجد في الفم وذلك عن طريق الغرغرة بالماء المالح من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا وذلك للتخلص من البلغم والكحة.

استخدام الاعشاب في علاج الصداع

يعتبر الصداع من أكثر الالام شيوعًا بين الناس، حيث تتفاوت درجة حدته حسب السبب الذي يحدثه، ومن مسببات الصداع المعروفة والشهيرة؛ التهاب الجيوب الانفية، الآلام الناتجة عن الاسنان، ارتفاع ضغط الدم وغيرها من الاسباب المعروفة فيلجأ الكثير من الناس إلى المسكنات التي تتواجد في الصيدليات، ولكن كل هذه المسكنات لها أثار جانبية قد تؤثر على بعض الوظائف الأخرى في الجسم لذلك من الأفضل استخدام وصفات طبيعية للتخلص من الصداع.
  • الزّنجبيل: يتميز الزنجبيل باحتوائه على مضادات للالتهابات والتي بدورها تقوم بتسكين الصداع الناتج عن الجيوب الانفية، ومن الممكن أن نستخدمه بأشكال وطرق عديدة منها:
  • مغلي الزنجبيل: عن طريق تقطيع الجزور الخاصة بالزنجبيل على هيئة شرائح ثم القيام بغليها في كمية مناسبة من الماء لمدة 15 دقيقة.
  • يتم شرب هذا المغلي من الزنجبيل بعد أن يفتر، ويجب تكرار هذه العملية عدة مرات يوميًا للحصول على النتيجة المطلوبة.
  • الليمون والزنجبيل: وذلك بإضافة كميتين متساويتين من عصير الليمون والزنجبيل وشربه مرتين يوميًا.
النعناع: يعد زيت النعناع من أبرز وأفضل أنواع العلاج التي من الممكن أن نستخدمها في المنزل لعلاج الصداع ويمكن استخدامه بعدة طرق.
  • التدليك بزيت النعناع: وذلك عن طريق وضع كمية مناسبة من زيت النعناع وتدليك الجبهة وأيضًا الجزء الخلفي من الرقبة للحد من الالام الناتجة عن الصداع.
  • استنشاق زيت النعناع.
  • وضع قطرات من زيت النعناع في كمّية من الماء المغليّ، استنشاق البخار الصاعد عن الماء المغليّ لبعض الوقت، إلى أن تخفّ آلام الرأس، النعناع المجفّف.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع