القائمة الرئيسية

الصفحات

دواء يوفامين ريتارد UVAMIN RETARD لعلاج التهابات المسالك البولية

يعد دواء يوفامين ريتارد UVAMIN RETARD من أحد الأدوية الهامة جداً التي تعمل على مساعدة الجسم من التخلص من البكتيريا الداخلية التي تسبب عدد من الأمراض المعدية، حيث أنه يعمل على اضعاف الغشاء الخلوي المحيط بالخلية البكتيرية ويعمل على تدميره من اجل القضاء عليه، كما أنه يعمل على منع البكتيريا من تخليق البروتينات التي تعمل على بقائها على قيد الحياة.
كما أن هذا الدواء يعمل ايضاَ على توقف العمليات الحيوية داخل الخلايا، كما أنه يعمل على تقوية جهاز المناعة من اجل القضاء على البكتيريا.
UVAMIN RETARD


دواعي استخدام يوفامين ريتارد

يتم استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:
  1. يستخدم هذا الدواء مع الحالات التي تعاني من التهاب في المجاري البولية للرجال والنساء.
  2. يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من الصديد البولي ويستخدم ايضاَ في علاج الحالات التي تعاني من العدوى البكتيرية الحادة والمزمنة.
  3. يتم استخدام هذا العلاج مع المضادات الحيوية التي تعمل على التخلص من العدوى البكتيرية اثناء الفحوص التشخيصية أو عقب اجراء جراحات الجهاز التناسلي.

موانع استخدام يوفامين ريتارد

لا يجب أن يتم استخدام هذا العلاج مع الحلات التي تعاني من:
  • يجب الا يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من فرط الحساسية الشديدة تجاه أي من المكونات الداخلة في هذا العلاج او أي من مشتقاته.
  • يجب الا يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من الاعتلال العصبي أو الحالات التي تعاني من التهاب في الأعصاب.
  • يجب الا يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من التليف الرئوي، وكذلك يجب الا يتم استخدامه مع الحالات التي تعاني من القصور الكلوي الحاد، والذي يكون نسبة تصفية الكرياتينين فيه اقل من 60 مل في الدقيقة.
  • يجب الا يتم استخدام هذا العلاج خلال الأربعة أسابيع الأخيرة من الحمل حيث أنه قد يؤدي إلى تثبيط الولادة.
  • يجب الا يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من قلة شديدة في البول أو الحالات التي تعاني من انقطاع البول كما في الحالات التي تعاني من الفشل الكلوي.

الاثار الجانبية المحتمل حدوثها جراء تناول أقراص يوفامين ريتارد

قد يحدث بعض من الاثار الجانبية الآتية مع بعض الحالات وهذه الاثار الجانبية هي:
  • قد يتسبب هذا الدواء في إحداث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغثيان ونقص شديد في الشهية، والاسهال والقيء المتكرر وقد يؤدي إلى الشعور بألم وانقباض في البطن، وفي النادر قد يتسبب هذا العلاج في الإصابة بالتهاب في البنكرياس.
  • قد يتسبب هذا الدواء في الأحساس بالصداع الشديد والدوخة وهذه الأعراض اعراض شائعة.
  • قد يؤدي تناول هذا العلاج إلى الإصابة ببعض الأعراض التحسسية الشديدة وهذه الأعراض عبارة عن، ظهور طفح جلدي مع الميل إلى الحكة الشديدة والهياج الجلدي، قد يؤدي إلى الإحساس بصعوبة شديدة في البلع وصعوبة في التنفس، وقد يؤدي إلى ورم في الوجه واللسان وهنا يجب أن يتم التوقف عن تناول هذا العلاج.
  • قد يؤدي هذا العلاج إلاصابة بارتفاع في ضغط الدم في الجمجمة والتي تسببها الفطريات والجراثيم المقاومة، وقد يؤدي إلى الشعور بالدوار الشديد مع الطنين.
  • قد يتسبب هذا العلاج إلى الإصابة بالتهاب في الغدة النكافية وقد يؤدي إلى حدوث عدد من الاضطرابات في وظائف الكبد، مثل اليرقان وانسداد في القنوات الصفراوية، ولكن يحدث هذا بصورة نادرة جداً.
  • قد يؤدي تناول هذا العلاج إلى فقدان مؤقت في الشعر مع زيادة في رواسب البلورات في البول.
قد يؤدي تناول هذا العلاج إلى بعض الاثار الجانبية الخطيرة والتي يجب أن يتم ابلاغ الطبيب المعالج بها فوراً وهذه الأعراض هي:
  1. ارتباك شديد وظهور حالة من النشوة الشديدة، أو الشعور بالاكتئاب الشديد والانفعالات الذهنية.
  2. عند الشعور بحالة من الصداع المستمر مع الدوخة والطفح الجلدي.
  3. عند الشعور بانهيار في الدورة الدموية أو تورم في الجلد والأغشية المخاطية والحمى، أو عند شعورك بوخز في اليدين والقدمين، أو عند احساسك بضيق شديد في التنفس.
  4. عند حدوث الم في المفاصل واختلاف الإحساس بين اليدين، والتهاب في الحلق او الإصابة بالربو ونوبات السعال المستمرة.
كل هذه الأعراض قد تسبب خطورة عليك لذلك يجب أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب المعالج فور ظهور اياً منها.

تحذيرات هامة يجب الانتباه اليها عند تناول يوفامين ريتارد

يجب أن يتم استخدام هذا الدواء بحذر شديد إذا كنت تعاني من فقر الدم، او كنت تعاني من قلة في عدد صفائح الدم او كرات الدم البيضاء.
  • يجب أن يتم تناول هذا الدواء بحذر شديد إ ذا كنت تعاني من قصور في وظائف الكبد أو وظائف الكلى، ويجب أن يتم استخدامه بحذر شديد في حالة إذا كنت مصاب باي من الأمراض الرئوية أو كنت مصاب بمرض السكر.
  • يجب أن يتم استخدامه هذا الدواء بحذر شديد إذا كنت تعاني من اضطرابات وأمراض عصبية واختلال في نسبة الأملاح في الجسم.

مدى امان استخدام يوفامين ريتارد اثناء فترة الحمل والرضاعة

  • المادة الفعالة في هذا الدواء تعد من المواد الفعالة الآمنة جداُ في استخدامها اثناء فترة الحمل، ولكن يجب أن يتم ذلك تحت اشراف الطبيب المعالج ولا يجب أن يتم استخدامه خلال الشهر الأخير من الحمل.
  • اثبتت التجارب أن هذا الدواء يعد من الأدوية الآمنة للاستخدام خلال فترة الرضاعة الطبيعية ولكن يجب أن يتم تحت اشراف الطبيب المعالج.

التفاعلات الدوائية لدواء يوفامين ريتارد مع الأدوية الأخرى.

قد يتسبب هذا الدواء في حدوث عدد من التداخلات مع استخدام هذه الأدوية:
  1. قد يؤدي تناول هذا الدواء إلى ظهور ارتفاع في مستوى السكر في البول، وقد تظهر النتائج إيجابية حتى وأن كنت لا تعاني من مرض السكر، لذلك لا يجب الانتباه إلى نتائج قياس السكر اثناء تناول هذا العلاج، ويجب اجراء التحاليل مرة أخرى بعد الانتهاء من قرص العلاج.
  2. قد يتفاعل هذا الدواء تفاعل مع تطعيم ميكروب مرض التيفود حيث أنه يؤدي إلى افساد مفعوله لذلك لا يجب أن يتم تناول هذا العلاج إذا كنت تتلقى تحصينات.
  3. يتعارض هذا الدواء مع مضادات الحموضة حيث أنه يؤدي إلى التقليل من فاعليتها، لذللك يجب أن يتم تناولها بعد تناول يوامئن بساعتين على الأقل.

الجرعة المقررة من دواء يوفامين ريتارد وطريقة الاستخدام

  • الجرعة المقررة من هذا الدواء هو عبارة عن قرص واحد مرتين في اليوم، ويجب أن يتم تناول بعد الوجبات، ما لم يصف الطبيب المعالج غير ذلك.
  • يمكن أن يتم زيادة الجرعة حسب شدة الحالة ولكن يجب أن يتم ذلك تحت الاشراف الطبي الكامل، ويجب أن تقوم بتناول الجرعة المقررة بالكامل حتى مع الشعور بتحسن ملحوظ، يجب تناول الجرعة من أجل التأكد من القضاء على البكتيريا.

طريقة حفظ وتخزين هذا العلاج

  • يجب أن يتم حفظ وتخزين هذا العلاج بعيداً عن متناول الأطفال، ويجب أن يتم حفظه في درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة مئوية بعيداً عن الضوء والحرارة.
reaction:

تعليقات