القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية صلاة الاستخارة

الصلاة فرض من الفروض الخمس التي يجب على كل مسلم القيام بها، حيث يكون هناك صلاة تدعى صلاة الاستخارة وهذه تصلى عن الحاجة، إذا كان العبد في حيرة من أمر ما أو قلق من ناحية قرار يتخذه، فما عليه سوى التوجه إلى الله عز وجل بنية خالصة له، ثم البدء في صلاة الاستخارة، وبعد الانتهاء منها والذهاب إلى النوم فسوف يجعل الله في قلبك الطمأنينة.
وهناك الكثير من الأشخاص ما يلجئون إلى أهل الخبرة أو إلى المشايخ، وجميعهم في الغالب ينصحون بالتوجه إلى الله وقضاء صلاة الاستخارة، حيث يكون للاستخارة مفهوم في اللغة العربية، وهو ما سنتحدث عنه وأيضًا لها طريقة خاصة للقيام بها، حيث يكون لها الكثير من المميزات الأخرى والتي سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال.
كيفية صلاة الاستخارة

مفهوم صلاة الاستخارة

الاستخارة؛ هي الخير أو الخيرة، وهي جمع لكلمة (خار) حيث يكون جاء في كلمة خار الأمر: أي جعل الله الخير في هذا الشيء، حيث تكون الاستخارة في الخار طلب الخير، كما أنها تؤدي إلى كثير من المعاني، وهذه الصلاة علامة من الله عز وجل لكيلا يحتار أي مؤمن عاقل، فإنه يستخير الله من أجل أن يقوم بالأمر الصائب، وهذا يجعله لا يعود إلى أي لحظة ندم.
كما أن صلاة الاستخارة تؤدي إلى طلب الخير والسلام، فهي تفيدنا في بعض الأمور، حيث تفيدنا في مشاريع الزواج، مشاريع الخطوبة، والسفر والتجارة، وهي تصلى ركعتين متتاليتان، ويدعوا فيها المسلم ربه بأن يوفقه في أمور حياته التي يكون في حيرة منها.

كيفية صلاة الاستخارة

هناك الكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هي صلاة الاستخارة ولا يعرفون كيفية الإقامة بها، لهذا تكون صلاة الاستخارة من الصلوات السرية التي تبقى بين العبد وربه، وهذا الأمر يجب ان يوضع في عين الاعتبار ويؤخذ به، وبعد ذلك التوجه إلى الصلاة بنية الثبات على الأمر الصائب والابتعاد عن كل مكروه.
حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم من حوله صلاة الاستخارة، كما يخبرهم أن الصلاة يجب أن تكون بالآية الأتية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُلْ: اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم فإن كنتَُ تَعلَمُ هذا الأمرَ - ثم تُسمِّيه بعينِه - خيراً لي في عاجلِ أمري وآجلِه - قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهم وإن كنتَُ تَعلَمُ أنّه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال: في عاجلِ أمري وآجلِه - فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به).
حيث يشترط أن تتم صلاة الاستخارة في الليل، ولا يجوز أن تقام في أوقات الكراهية، حيث يقال دعاء الاستخارة، وأهم ما يصح صلاة الاستخارة هي النية، فإنه يجب حضور النية الخالصة لله عز وجل لكي تكون الصلاة صحيحة، كما أن الدعاء الي يقال في صلاة الاستخارة يتم في الركعة الأخيرة قبل السلام، وأيضًا تتم صلاة الاستخارة في الركعة الأول بسورة (الكافرون) وفي الركعة الثانية سورة (الإخلاص).
ومن الضروري أن نقول الدعاء الاتي في نهاية الصلاة (اللهم إني استخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك) وهذا قبل التسليم، يجب تنفيذ جميع ما سبق حتى تكون الصلاة سليمة وصحيحة.
reaction:

تعليقات